Page Loader

كلمة المدير العام

السادة المساهمون الكرام،

نظرًا إلى اتساع نطاق أنشطة البناء والتعمير بمعدلات ضخمة، فقد أصبحت الخرسانة المادة الثانية الأكثر استهلاكًا على وجه الأرض بعد الماء. وحيث إن الأسمنت هو المكون الأساسي في صناعة الخرسانة، فلا يمكن الاستغناء عنه من أجل تحقيق النمو في جميع القطاعات تقريبًا سواء السكنية أو الصناعية أو المؤسسات أو الأعمال التجارية أو البنية التحتية أو الدفاع.

ومما لا شك فيه أن اقتصاد الإمارات العربية المتحدة قد تنوع بسرعة وتطور إلى درجة كبيرة وأثبت أنه مرنًا بشكل ملحوظ برغم تأثير الركود الاقتصادي العالمي. وقد أدت زيادة الإنفاق الحكومي على مشروعات تطوير البنية التحتية والإسكان في المنطقة إلى طفرة كبيرة في قطاعات الإنشاء والعقارات. وبذلك يكون الطرق ممهدًا بشكل مثالي أمام جي كي المحدودة للأسمنت لتطرح خطط توسيع قدرتها الإنتاجية لتتعدى حدودها الوطنية وتصل إلى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ومنطقة جنوب آسيا.

وعلى مر أربعة عقود، تميزت جي كي للأسمنت بالريادة في العديد من المبادرات والإنجازات التكنولوجية في مجال الصناعة في الهند، وهي إحدى أبرز المشاركين في نمو قطاع الصناعة في الهند. ويعد أول مصنع للشركة خارج البلاد هو ذلك الموجود في الفجيرة بالإمارات العربية المتحدة وهو ثمرة الحلم الذي طالما تعهدناه بالرعاية. وبناءً على فهمنا الاستراتيجي للفرص المتاحة، نثق بأننا سنستفيد منها إلى أقصى حد.

وتخطط الشركة من خلال جي كي لأعمال الأسمنت (الفجيرة) لتلبية الطلب على الأسمنت الأبيض في المنطقة وكذلك في الدول المجاورة. وكما جرت العادة في مجموعة جي كي المحدودة للأسمنت، سنواصل سعينا الحثيث في هذه الشركة التابعة أيضًا لتأكيد وعينا بمبادئ الجودة وتحقيق أفضل تجربة للمستهلكين واتباع أفضل الممارسات الأخلاقية كما هو معروف عن مجموعة جي كي المحدودة للأسمنت.

لقد أمدتنا جي كي لأعمال الأسمنت (الفجيرة) بالقوة لتحسين عروضنا من أجل خدمة العملاء خارج الحدود الهندية. وأود أن أقدم خالص شكري إلى صاحب السمو معالي الشيخ حمد بن محمد الشرقي وصاحب السمو معالي الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ومؤسسة الفجيرة للاستثمار، والهيئات المصرفية وعملائنا الكرام والأطراف المعنية وفريقنا المتخصص على دعمهم المتواصل في رحلتنا نحو الامتياز.